الجالية اونلاين
باقلامكم

يوميات مغترب لبناني.. ✍️🇱🇧

اول ما ركبنا الطياره و عقدنا العزم ع السفر تركنا من حالنا بلبنان ارواحنا و ذكرياتنا مع الاهل والأصحاب، جينا عبلاد غريبه كل شي فيها غير
جينا وكلنا امل انو نغير مستوى معيشتنا لا انو نكون غنايا ولا انو نعمر قصور
كل واحد فينا حامل بعيونو امل يكون عندو شقفه بيت صغير يأويه ببلدو ويأسس فيه عيله وأسره
هون نحنا مش عايشين نحنا كل يوم عم نتحمل تعب وشقى وغربه ما حدا يفكرنا عم نقطف مصاري
اللي سافر تا يعيش ولادو ويكسيهن
واللي ترك امو وبيو ليكون السند وامان الوحيد كل شي عم تكسير هوي رضا الاهل والرب ما عم نطلع غير لقمتنا
وفوق هالشي لا في سفارات بتهتم بشؤننا كمغتربين ولا في جاليات بتوقف مواقف ليكون هالمغترب مضمون ومرتاح بتحصيل قوتو وقوت ولادو
كم شب اجا عا هالبلد وسكرت الدني بوجو وصار بلا شغل
وكم شب تركو شغلو تعسفياً
بتسمع بقولولك اللبناني ما الو حقوق
اللبناني غير معاشو ما الو
صح بس في الو الله
وفي الو ام وبي واهل بيدعولي بكل سجده صلاة
اللبناني حقو مهدور بالغربه لان مفينا نزعل الكبار
الكبار
ولكن لكبار نسيوا انو الكبير …. هوي الله

اقرأ ايضا

ما ح يجوع وطن نحن اهله.. بس هيك

Firas Suleiman

يلي بعد بقول الكورونا زادت بسبب فتح المطار لازم يتبهدل

Firas Suleiman

حكاية سفر .. بقلم الشاعر قاسم بدران

Firas Suleiman

اترك تعليق

11 + 6 =