الجالية اونلاين
منوعات

واحدة من افضل الصور في اخر عشر سنوات 📸

تعتبر هذه الصورة واحدة من أفضل الصور في آخر عشر سنوات لأنها أدخلت صاحبها (( المصور )) في حالة اكتئاب. القصة تقول أن هذين الفهدين هاجما الغزالة في وقت كانت تلعب فيه مع اولادها الصغار. وكما كان أمامها فرصة للهرب والنجاة بحياتها حيث كانت المسافة في صالحها هي .. لكنها قررت أن تسلم نفسها للفهود بهذا الشكل، لماذا ؟؟ لكي تعطي فرصة لصغارها بالهرب لأنها لو هربت هي أولا لن يكون هناك متسع من الوقت لهروب صغارها… الصورة هي آخر لحظة للأم وحنجرتها في فم الفهود وهي تنظر لهم بكل ثبات لتتأكد أن صغارها هربوا بسلام قبل أن يتم افتراسها.
الأم هي الشخص الوحيد في العالم الذي يمكن أن يضحي بحياته لأجلك بدون مقابل…فتذكرها ولو بدعاء اللهم احفظ الباقيات وارحم الراحلات منهم.

اقرأ ايضا

حياة أوباما بعد السلطة …

Ali Katour

حظك اليوم الثلاثاء ٢٥ آب

هدى الامين

عبدالهادي يتبرع بكليته لشابة لا يعرفها و السبب !!!؟؟!!

Ali Katour

اترك تعليق

8 + 2 =