الجالية اونلاين
جاليات لبنانية

هذا ما كتبه فقيد الشباب شهيد الاغتراب حسين فشيخ

بعد مرور ٢٥ سنة من حياتي ولله الحمد والفضل اني فخور جداً بما انا عليه اليوم بجهدي الشخصي ودعم احبابي وعائلتي ..

لا شك ان السنةَ الاخيرة من هذه السنوات كانت الاجمل على الاطلاق لانني حققت شراكة حقيقية مع والدي وما رضيت ان اكون عالةً عليه ، وسعيتُ لبناء مستقبل جديد مع اخوتي ، ولأنني بدأت بتأسيس حياة جديدة مع خطيبتي التي كلّلت هذه السنة بالجمال والحب ، الا ان موت جدي في هذه السنة آلمني واحزنني ولكن هذه سنّة الكون ، احمَد الله على كل هذه النِعم التي لا تُعد ولا تحصى ، واسأله تعالى ان يحفظ اهلنا واحبابنا من كل شر وان يُيسر لنا سبل العيش بكرامة وامن وامان …

شكراً لكل من تواصل معي ليعايدني ولكل من سعى ليُريني ان هذا اليوم هو مميز بالنسبة له ، شكراً بحجم حبكم ، انا فخور بوجود كل محب بجانبي ولو ابعدتنا المسافات فالقلوب لا تبتعد ورابط الحب والاخوة متين …

اقرأ ايضا

ساحل العاج : وفاة المأسوف على شبابه فقيد الأغتراب المرحوم محمد حسن قصير

Firas Suleiman

نشاطات مدرسة الرسم لابناء الجالية اللبنانية في توغو باشراف الفنان اكرم عثمان

Firas Suleiman

بالصور : عملية اطفاء النيران في PRIMA سنتر

Firas Suleiman

اترك تعليق

11 + 18 =