الجالية اونلاين
الوطن

لبنان يخسرُ قامةً وطنيّةً…

بعد رحلةٍ قضاها في خدمة الناس والمجتمع دامت حوالي 40 عاماً في سلكِ قوى الأمن الداخلي، العميد عبد الكريم غندور في ذمّة الله.والعميد غندور من مواليد بلدةِ النبطية الفوقا

وتنقّل خلال مسيرته العسكري بين عدة مراكزٍ ومناطقٍ من الشمال الى الجنوب الى البقاع، وعرف بصرامتِه وشدتِه مع المخالفين للقانون، وبوفائِه لقسمِهِ العسكري وولائه لموسسة قوى الأمن.

عام 1982، أسس فوج أمن السفارات بالتعاون مع المديرية العامة للأمن العام بعد عودته من دورة امنية في فرنسا، ونجح في حماية البعثات الديبلوماسية في زمن كانت تتعرض فيه هذة البعثات لعمليات الخطف والإغتيال. من ثم انتقل بعدها الى طرابلس كقائداً لمنطقة الشمال، ليعود الى بيروت بعد 8 سنوات قائداً للدرك بالوكالة ثم قائد لوحدة “جهاز أمن السفارات والإدارات و المؤسسات العامة” من جديد، ليختتم مسيرته العسكرية قائداً لوحدة “الإدارة المركزية”لبلوغه السن القانوني.

عُيّنَ بعدها رئيساً لمصلحة المدينة الرياضية بقرار من مجلس الوزراء.

حاز الراحل غندور على تكريمٍ ومنِحَ وساماً رفيعاً من رئيس الجمهورية العماد اميل لحود عام 2007كذلك من وزير الداخلية العميد مروان شربل عام 2013.

وكذلك حاز على عدة تهاني وتنويهات بدءًا من رئيس الجمهورية ووزير الداخلية ومن قائد الجيش ومن مدير عام قوى الداخلي،كما حاز على عدة أوسمة وميداليات منها وسام الإستحقاق اللبناني بجميع درجاته، وسام الأزر الوطني من درجاته كافة، وسام فجر الجنوب، وسام الحرب، وسام فجر الجنوب ميدالية الجدارة، وميدالية قوى الأمن الداخلي موخرا عام 2020.

بغياب العميد عبد الكريم غندور، يخسر لبنان قامة وطنية سخّرت حياتها لخدمة لبنان وأبنائه جميعاً دون أي تمييز تحت مظلّة “القانون فوق الجميع”، وشعارها دائماً وأبداً “الدين لله والوطن للجميع”

اقرأ ايضا

تشييع الشاب نادر عواضة الى مثواه الاخير

Firas Suleiman

الوزير ناصيف حتي في بيان استقالته: شاركت في الحكومة للعمل عند رب عمل واحد إسمه لبنان، فوجدت في بلدي أرباب عمل ومصالح متناقضة..

Firas Suleiman

سافر ولا تتردد..✈️

Firas Suleiman

اترك تعليق

15 − 15 =