الجالية اونلاين
منوعات

#قصة_وعبرة : قفص الدجاج و البائع

عند شراء الدجاج الحي تجد أن
صاحب المحل يدخل يده في القفص ليمسك الدجاج من أجل ذبحه ونتفه وليس هذا هو المهم…… ولكنه عندما يدخل يده في القفص يهرب الدجاج ويبتعد إلى الداخل فيكون بحالة فزع
فيأخذ من حق عليها الذبح
فيعود الدجاج إلى وضعه الطبيعي يأكل ويشرب
وتتكرر هذه العملية باستمرار
ويبقى الدجاج بين حالتين
الأولى فزع من الذبح (لحظة الهروب)
الثانيه نسيان(يأكل ويشرب)
لكنه مع هذا كله في آخر النهار سيكون القفص مفرغ بالكامل من الدجاج ولايبقى إلا الأثر
العبرة…. هذا هو حالنا مع ملك الموت
نرى الأموات ونتعظ لحظات (مراسم الدفن)
وبعد ذلك نعود للدنيا كأن شيئآ لم يكن
لكن في نهاية المطاف الكل سيموت (مسألة وقت)
يقول الحق تبارك وتعالى
(كل من عليها فان ، ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)
فاعتبروا يا أولي الأبصار ..

اقرأ ايضا

كيف تعرف المدير الفاشل؟

Ali Katour

شاهد ضرب اب لابنته بعمر 3 سنوات.. و السبب

Ali Katour

#قصة_وعبرة : مريض سكري يشكر الله على اعطائه هذا المرض.. التفاصيل

Ali Katour

اترك تعليق

واحد + 2 =