الجالية اونلاين
منوعات

#قصة_وعبرة : الضفدع و الماء الساخن

وضعوا الضفدع في ماء على النار، وكلما سخن الماء، يعدل الضفدع درجة حرارة جسمة ، فتظل المياه عادية ومقبولة،
إلى أن وصل الماء لدرجة الغليان، ومات الضفدع في التجربة،
وبدأ العلماء القائمون على التجربة في دراسة سلوك الضفدع من خلال هذه التجربة ،
الوعاء الذي وضعوا فيه الضفدع كان مفتوحا من أعلاه، ومع ذلك لم يحاول القفز للخروج من الوعاء حتى في مرحلة غليان الماء. !! إلى أن مات !

وتوصل العلماء إلى أن الضفدع استخدم كل طاقتة في معادلة درجة حرارته وتأقلمه مع المناخ الذي حوله على الرغم من صعوبته، إلى أن وصل الضفدع لمرحلة لم يتبقى عنده طاقة للتأقلم ، ولا حتى لإنقاذ نفسه !!!

واستنتجوا أن الذي قتل الضفدع ليس الماء المغلي، ولكن إصرار الضفدع على أقلمة نفسه إلى حد أفقده الطاقة اللازمة لإنقاذ حياته.

الحكمة من هذا

في حياتك عندما تكون في علاقة، أي نوع من أنواع العلاقات الإنسانية، ولست مستريحا وتحاول أن تأقلم نفسك وتعدل من سلوكك وفكرك للتأقلم ، وتستخدم طاقتك الجسدية ، والنفسية والعقلية ، والعصبية ، إلى أن تصل لفقدان كل طاقتك ، عندها ستفقد نفسك.

《 لاتستهلك طاقتك كلها ، اعرف متى تقفز وتنقذ ما تبقى منك ومن حياتك》

اقرأ ايضا

رسالة لكل زوج ورجل إتجاه زوجته حتى يكون لاطفال في بيئة متوازنة

Ali Katour

الأبراج ليوم الأربعاء 22 تموز (يوليو) 2020

Ali Katour

“علقة الماء ” او “دودة العلق الطبي “

Ali Katour

اترك تعليق

3 × أربعة =