الجالية اونلاين
قضايا الناس

في لبنان، رجل يعرض أولاده الثلاثة للبيع: “لم أعد قادرًا على إطعامهم!”

في الوقت الذي يتخبّط فيه لبنان في الأزمات الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسياسيّة وسط صورة قاتمة تهدّد اللبنانيين: البطالة والفقر إلى تفاقم، والتفلّت في أسعار السلع إلى تصاعد مخيف، والقيمة الشرائيّة للّيرة اللبنانيّة إلى هبوط مروّع، ما مصير المواطنين في ظلّ الجوائح التي تنهال عليهم من كل حدب وصوب في حين ما زالت جائحة كورونا ترخي بثقلها على كاهلهم؟

بين النضال والاستسلام، صراع يتجدّد كل يوم!

كثيرون عرضوا ممتلكاتهم من مفروشات وملابس وأحذية للبيع أو المقايضة مقابل سلع غذائيّة، ولاسيّما الحليب بعدما حلّق سعره بجنون في الأسواق، لكن تردّي الأوضاع الراهنة أوصل المواطن إلى حالة غير مسبوقة: بيع فلذات كبده!

أنا عاجز عن تأمين المأكل لنفسي، فكيف سأتمكن من إطعام أولادي وزوجتي؟!” هذا ما قاله مواطن كسره الجوع وجرّحه الفقر ونهشه البؤس، فاستسلم لليأس وقرّر بيع أولاده الثلاثة في ساحة النور، وفق ما قال صاحب المنشور المذكور آنفًا.

إنها صرخة الجوع الكافر! إلى متى سيرزح المواطنون تحت ثقل الفقر والعوز والملمّات؟!

اقرأ ايضا

ابو البنات….

Ali Katour

مطلوب لحام الى افريقيا…

Ali Katour

جن جنون الدولار..

Ali Katour

اترك تعليق

أربعة عشر + اثنان =