الجالية اونلاين
الوطن

حوار بين ام وابنها المغترب

شو صار يبني بعهدك ووعدك قلتلي راجع بعد غفله عين وراحت سنين تطوي سنين تخمين يمي غربتك حبيت ونسيت حضن بعزوتو تربيت وكبرت
تعبت يا بنيي تشوفك شب امشي عجنبك شوف حالي فيك ما ردت تتركني عنص الدرب نذرتك الي لكبرتي شلتك معقول قضي هالعمر هيكي ناطره عشباك هاك الدار تا المحك من بعيد
مطول بعد يمي؟؟ قهوتي من يوم ما فليت بعدها مره ناطره شفافك تا تحليها

الابن دخلك يا امي لا تلوميني شقيان بالغربه ومش عارف شو جاييني ليلي ما عم ميز من نهاري لا قهوتي قهوه ولا ضحكتي ولا اكلتي ولا نومتي ….عم نزلط الايام يمي زلط ما عاد في النا ببلدنا بيت ولا عاد قادر جيب شفه زيت لولادي ويا ريت يمي هالزمن يرجع وترجع معو ايامنا الحلوه اوقف عبابك لمحه بصر ونام عركابك واغفى وما فيق من هم التعب هون يمي ما حدا لحدا لا الجار للجار ولا القريب للقريب ولا عاد حتى الخي للخيوتسكرت العتاب وأنّ ورد الغار…

حنّ لضحكه كانت تحمل للعطشان المي..
والتراب هز براسو وبكي عا أهلو عتبان عا غيابن بس مش عارف انو الحسرة بقلبن ودمع العين بقي محتار…
ويلو يبكي عا طول الهجر ويلو يبكي عا فرقة رفاق الدهر ..صدق اللي قال يمي الغربه تربه….

بقلم الزميل المغترب حسين العبدالله

الجاليه اونلاين

اقرأ ايضا

#صباح_الوطن ، بلدة زحلة البقاعية

Ali Katour

هذه المدرسة تتحول مجانية لدعم طلابها! 🇱🇧👨‍🏫👩‍🏫

Ali Katour

مافيا الميديل ايست و عمليه اذلال المغترب

Ali Katour

اترك تعليق

10 + 5 =