الجالية اونلاين
غير مصنف

حصل في هذا القرن.. بيع البشر

في سنّها تلعب الصغيرات بالدُمى ، وتجالس أترابها و صديقاتها في المدرسة . لكن ليمون الصلاحي ذات السنوات الثمانية لا رفيقات لها ، هي لا تدري بعد أنّ هذا الرجل الممسك بيدها اشتراها من أبيها ، ولا تعلم أيّة لعبة سيلعب معها ، وأيّ مستقبل سيكون لها على يده .
مقابل 350 دولار تخلّى عنها الرجل الذي يسمّى في الأوراق الرسميّة ” أبوها ” لرجل آخر يسمى في العقد نفسه ” زوجها ” لأنّه كان يحتاج إلى المال لسداد ديونه !
كل هذا تمّ بعقد رسمي مصادق عليه بأختام و شهود .
حتى الحيوانات لا تبيع صغارها و لا تتخلّى عنها ، لكن الإنسان يفعلها .
يحدث هذا في اليمن . . في هذا القرن و في هذا الزمن !

اقرأ ايضا

اعلانك معنا .. يساهم باستمرار النجاح

Ali Katour

(#فرصة_عمل) مطلوب موظف عشريني لادارة محل

Ali Katour

تحطم طائرة من طراز بوينغ 707 قرب العاصمة الإيرانية طهران

Ali Katour

اترك تعليق

عشرين − ستة عشر =