الجالية اونلاين
منوعات

بعد حادث ولده في عكار، رفض الادعاء على السائق وطلب حضوره جنازة ابنه

كان في طريقه لإيصال طلبية الى قهوة والده حين صدم ته سيارة على طريق جرد القيطع في بلدة حرار سقط ارضا غارقا بد مه، ليلفظ آ خر انفا سه على الفور… هو محمد علي خضر رجبية الشاب الطموح الذي لم يمنحه الزمن مزيدا من السنوات لتحقيق احلامه.

موقف لافت

اليوم ووري محمد الثر ى، بعدما اغلق كتاب حياته وهو يخطّ صفحاته الاولى، “والده اعتبر مو ته قضاء وقدرا، واصر ان لا يتم دف نه الا وصادمه مشاركاً في جناز ته، في خطوة انسانية واخلاقية لأب مفجوع تدارك ان ما حصل لم يكن عن قصد، لذلك ابى ان يرفع دعوى عليه” بحسب ما قاله قريبه طبيب الاسنان خالد طراديه لـ”النهار”.

قبل ان يشرح قبل اشهر قليلة افتتح محمد شركة دليفيري لتوصيل الطلبيات الى بلدته وكان يعمل على توسيعها لتغطي كافة جرد القيطع لكن فجأة سقط ومعه احلامه في حاد ث صد م مأساوي”، واضاف “سلّم السائق ابن بلدة مشمش نفسه الى مخفر بلدته بعد علمه بمقت.ل محمد”.

صدمة الفراق

” تأقلم يا صديقي، لأنك تعيش وسط شعب يحسد من ما ت يوم الجمعة” عبارة كتبها محمد الشهر الماضي قبل ان يفارق الحياة يوم الجمعة بعدما كتب له ان يمر على الارض لإحدى وعشرين سنة ليرحل في عز شبابه، ويشكل فراقه صدمة لابناء بلدته حرار، الذين حاول بعضهم التعبير عن غضبه بقطع الطرق، لكن كما قال طراديه “هي محاولات فردية وضع حدا لها والد الضح ية، الذي شدد انه يعتبر مو ت ابنه قضاء وقدرا”.

وتابع “محمد ليس الضح ية الاولى على هذا الطريق ولن يكون الاخير ما لم يتم التحرك واستدراك الخط ر بوضع مطبات ورادارات ثابتة كونه طريقاً سريعاً يمر بين المنازل، حيث تصل سرعة بعض السيارات إلى اكثر من 120 كلم بالساعة”.

مصاب أليم

رئيس بلدية مشمش محمد بركات نعى الفقيد بالقول “بمزيد من الأسى واللوعة والتسليم بقضاء الله وقدره، نقول اننا على فراقك يا محمد لمحزونون، ولا يسعنا الا ان نقول الا ما يرضي الله فلله ما اعطى ولله ما اخذ. ان ابناء مشمش يتأ لمون لفقدان شاب في مقتبل العمر من اهلهم واخوانهم من بلدة حرار الحبيبة ويعتبرون المصاب مصابهم كما هو مصاب اخوانهم من حرار.

ويثمنون عالياً موقف والد ال شهيد الذي ينم عن ايمان عظيم ورجولة وكظم غيظ وصبر وعفو وتسليم بقضاء الله وقدره وكذلك المواقف الواعية والصبورة لذوي الفقيد جميعا وبالذات خاله الشهم علي طرادية وكل الطيبين الكرام من اهلنا في حرار الذين تواصلنا معهم وبرهنوا انهم على قدر كبير من الوعي والايمان والصبر عند الصدمة الأولى.

واخيرا جميعنا تدمع عيوننا وتحزن قلوبنا على فقدان زهرة فارقتنا باكرا نسال الله ان يتغمدك برحمته الواسعة يا ش.هيدنا الغالي ويلهمنا وذويك الصبر والسلوان

اقرأ ايضا

ميشال حايك يضرب من جديد.. هذا ما توقعه لحسن خليل وفنيانوس (فيديو) 🇱🇧🤔

Ali Katour

جريح في انفجار مرفأ بيروت يتبرع بكبده قبل مفارقته الحياة ♥️🇱🇧

Ali Katour

🎥 ما حقيقة العثور على أنفاق في المرفأ؟ 🇱🇧 (فيديو)

Ali Katour

اترك تعليق

4 + تسعة عشر =