الجالية اونلاين
قضايا الناس

العيش المشترك تعرفوا على من رهن كل املاك البطريركية لاطعام الجياع

البطريرك غريغوريوس الرابع حداد – دمشق الشام
اثناء اشتداد الجوع في الحرب العالمية الاولى على لبنان وسورية ، رهن كل املاك البطريركية لاطعام الجياع ، فقد راح يوزّع رغيفاً من الخبز مجاناً على كل سائل . ولما عارضه يوماً احد الاكليريكيين فسأل السائل عن دينه . قال له البطريرك : وهل هو مكتوب على الرغيف ، للمسيحيين فقط ؟ يكفي السائل ان الدهر يذلّه ، فعليك اكرامه
كتب التاريخ السوري:
البطريرك غريغوريوس الرابع حداد بطريرك النصارى وإمام المسلمين.
شارك في جنازته خمسون الف مسلم في دمشق ، وقيل أن المسلمين أرادوا أن يقيموا الصلاة عليه في الجامع الأموي ، وسماه بعضهم محمد غريغوريوس ابو الفقراء.
كان شخصية إنسانية على درجة عالية من الوطنية والتسامح ، وواحدا من رجالات سورية الذين عرفوا قيمة الوطن وصانوه ودافعوا عنه.
تصدى لسياسة فرق تسد التي اتبعتها فرنسا وعمدت من خلالها إلى شق بطريركة أنطاكية إلى قسمين سوري ولبناني وافشل مشروعها.
أثناء مجاعة سفربرلك استنهض الهمم لمساعدة الجائعين وفتح أبواب البطريركية لاطعامهم بصرف النظر عن الدين والمذهب ، ورهن أوقاف البطريركية للاستدانة ، وباع مقتنيات الكنائس واوانيها الذهبية والفضية كما باع تاجه بألف ليرة عثمانية.
توفي ١٩٥٨ في في بيروت عن عمر يناهز ٨٩ سنة ونقل جثمانه إلى دمشق فكان له استقبالا رسميا وشعبيا ، وأطلقت المدفعية مئة طلقة ، وتكريما له أرسل الملك فيصل بن حسين مئة فارس على الخيل من العراق إلى دمشق ليشاركوا في التشييع.

اقرأ ايضا

إليكم التعرفة الجديدة لـ السرفيس

Ali Katour

تعليق الزميل المغترب حسين العبدالله على موضوع تاجيل لاجل التاجيل

Joumana Darbaj

أشجع أمرأة في التاريخ وقفت امام ٧٠ الف رجلأ

Ali Katour

اترك تعليق

5 × 3 =