الجالية اونلاين
جاليات لبنانية

السفراء ليسوا اقدارنا..

(Angocedro Lda)

ان السفراء ليسوا اقدارنا
المشكل ان السفراء يظنون انهم مطلقوا الصلاحية و انهم علماء بأسرار الكون و خبراء في شؤوننا اكثر منا .

يأتي السفير من خلفية الظن و الشك و الإتهام و احياناً الإدعاء بأنه يصنع اقدارنا بقدومه و بأنه سفير للبنان في هذه الدولة و تلك، يقابل المسؤولين بصحبة اي احد يختاره !

يناقش اي موضوع دون اي تنسيق مع ابناء البلد الذي يتقاضى راتبه من جيوبهم ، مع الأسف هذه سيرة معظم السفراء و لا بد ان لكل مغترب لبناني تجارب محبطة مع السفراء و أداء السفارات ،
برأينا المتواضع أن مهمة السفير مناقشة كل المواضيع مع رؤساء الجاليات اللبنانية والقناصل الفخريين اي ممثلي الجاليات في اي دولة لتحديد ما سيناقش ومع أي جهة رسمية .
عند مراجعتهم ، يجيب السفراء انهم يمثلوا لبنان الدولة ،و هذا صحيح ، ولكن كأنه يعتبرنا غير لبنانيين فلا نفهم اي دولة ، و كأنه يفصل بين الدولة -صاحبة السياسة العميقة و الأسرار و المصالح الكبرى الخفية !- و بين الجاليات الإغترابية .
في ظل نظامنا اللبناني الطائفي المتخلف ، يجب ان نسال عن أي دولة يمثل سفراؤنا لأن ذلك يعتمد على ابعاد كثيرة ، برأينا المتواضع ، الدولة اللبنانية في بلاد الاغتراب هي نحن ، و مصالحها العليا تبدأ من اصغر مصالحنا ، السفراء ليسوا اقدارنا ولا يمكن ان يكونوا ورقة يانصيب، إنهم يمثلوننا و يمثلون مصالحنا في أي بلد ونحن من يدفع رواتبهم (وبالدولار )و لهذا السبب فقط.
ولا نغفل ان السفير المعين من جهة سياسية يأتي لتنفيذ اجندة هذه الجهة مهما كان تأثيرها ، إيجابًا او سلباً على ابناء الجالية .
في دولة كلبنان و في ظل هذا النظام الطائفي يجب على الجاليات ان تنتخب السفراء من بين مرشحين ، فلا يمكنهم أن يأتوا بخلفياتهم النفسية والسياسية والتقليدية والاجتماعية وأن يصبحوا مصيرنا!!

اقرأ ايضا

تألق لبناني… الجراح “علي السيد احمد” ينال درجة “بروفيسور” من جامعة فرانكفورت…

Ali Katour

افلاس الدولة والهدف جيوب المغتربين 🔥🇱🇧

Ali Katour

كيف عثرت الشرطة على الطفل انطوني الفلق؟! ؟

Ali Katour

اترك تعليق

9 + خمسة عشر =