الجالية اونلاين
جاليات لبنانية

الجالية اللبنانية في روسيا : السفير اللبناني في موسكو “فاتح ع حسابو”

تتسربُ أنماط من حالاتِ الفوضى السّائدة في الدوائرِ الرسمية اللبنانية إلى السلك الدبلوماسي أو بعضه المنتشر في الدول ما يعطي انطباعاً عن الفوضى العارمة وقلّة الإلتزام بالنظام، فما حصل في سفارة لبنان في موسكو يعطي صورة مزرية عن الوضع الذي وصلنا إليه.

فقد توجه عدد من أبناء الجالية اللبنانية ورجال الأعمال والطلبة في روسيا، برسالة إلى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل عبر احد المواقع “اللبنانية” يشكون فيها تصرفات السّفير اللبناني لدى موسكو بعدما باتوا يعتبرونها “مثيرة للقلق”.

ووفق روايتهم، أقدم السفير على الإيعاز بإقفال السّفارة اللّبنانية يوم الجمعة الفائت عند الساعة العاشرة خلافاً لأوقات الدوام الرسمي المعمول به في لبنان (تقفل الدوائر عند الساعة ٣:٣٠ عصراً) من غير أن يقدم مبرر، مما تسبب بإعاقة أعمال اللبنانيين الذين أتوا لإنجاز معاملات ومصادقات من مدن تبعد عن موسكو عدّة ساعات وذلك على متن الطائرة ليتثنى لهم إجراء معاملاتهم قبل موعد رأس السنة، علماً أن قسماً منهم كان قد رتّب أموره بنية التوجه إلى لبنان لتمضية عطلة الأعياد .

‏‎وفي التفاصيل أن عدداً من اللّبنانيين حضروا عند الساعة الحادية عشر لإنجاز معاملاتهم وتقدموا من القسم القنصلي بطلباتهم. وبعد ان استقبلهم الموظف المعني صدمهم بعد إبلاغهم أن دوام العمل انتهى اليوم علماً أن قراراً صدر في موسكو قضى بتمديد العمل في كافة المؤسسات والدوائر الرسمية وغير الرسمية في البلاد حتى الساعة السادسة مساء، كما جرى اجراء تعديل على يوم السبت الذي هو يوم عطلة اسبوعية فجعل يوم عمل عادي وبشكل استثنائي كي يتثنى للمواطنين الروس وسائر الجاليات إنجاز المعاملات لكون روسيا ستدخل بمدار عطلة بدء من ٣٠ الجاري وحتى ٩ من الشهر القادم.

‏‎لكن الموظف استدرك حالة الغضب التي انتابت اللبنانيين الموجودين، واعداً بأنه سيجري اتصالاً مع السفير ومعاينة إمكانية توقيع المعاملات، لكن وعند شروع الموظف بالكلام وعلى مسمع اللبنانيين الحاضرين ثارت خفيظة السفير الذي أبلغهُ أنه لا يريد أن يسمع “كلمة واحدة” بخصوص هذا الموضوع طالباً من الموظف عدم العودة عن مراجعته ابداً، مما تسبب بإنزعاج عند الطلبة وغيرهم من الحاضرين لكون القرار عاد بالضرر عليهم ما دفعهم للعودة إلى المدن التي جاؤا منها ومنهم من أجبر على إلغاء حجز سفره إلى لبنان.

‏‎مصادر في الجالية اللبنانية، كشفت لـاحد المواقع “اللبنانية” أن هذه التصرفات ليست بجديده وأن اللبنانين في روسيا غير راضيين عن تصرفات السفير المتراكمة، وقد سبق وتقدموا بشكوى رسمية عليه أمامَ وزارة الخارجية.

‏‎وأضافت أنه ومن جرّاء تجاوزات السفير للأصول، قاطع عدد كبير من اللبنانين إحتفال عيد الإستقلال الذي أقيم في السفارة الشهر الماضي.

وعلمَ “الالل” أن عدداً من أبناءِ الجالية اللبنانية والطلبة، اجتمعوا مساء أمس السبت وقرروا السّير بالشكوى لدى وزارة الخارجية وإبقاء تحركاتهم مفتوحة من أجلِ إيجاد حلٍّ لما يجري في السفارة.

اقرأ ايضا

زيارة قريبة للكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الى الجالية اللبنانية في توغو

Firas Suleiman

تحت عنوان “الاغتراب اللبناني يحاور”مكرم صادر: حقوق الناس بودائعها قائمة ولن يشطب منها ليرة واحدة

Firas Suleiman

بالصورة : المواطنة اللبنانية التي تعرضت للعملية سرقة و ضرب في #السنغال

Firas Suleiman

اترك تعليق

1 × أربعة =