الجالية اونلاين
باقلامكم

الانفاس الاخيرة لوطن الحياة.. 🇱🇧🖋️

علق المغترب اللبناني الزميل حسين العبدالله على احداث لبنان الاخيرة بشكل عام و ارتفاع حالات كورونا بشكل خاص..بكلمات من قلب موجوع حيث اعتبر ان الوطن يحتضر و يلفظ انفاسه الاخيرة في ظل غياب تام للمسؤولية الاجتماعية..

لبنان عم يلفظ أنفاسهُ الأخيرة، ورئيسه عم ينعيه مسبقاً والزعماء يشدُّون الحِبال فيما بينهم لتحقيق مكتسبات طائفية وفئوية بالوقت اللي صرنا فيه صحياً مهدَّدين بالوباء والموت المحتوم!
شكراً لكونكم أحرقتم فينا امل البقاء، والعوده إحرقوه أكثر بعد يمكن يفيدكم، هوي اصلاً محترق دينو بقلوب الاميات اللي عم تفقد ولادها والبي اللي عم يفتش عا لقمه تا يسد جوع ولادو بوجود ازمه اقتصايه أصلاً لم تبدأَ بعد اصحو يا شعبنا النايم اذا مش كرمالكن كرمال مستقبل ولادكم ما تستهترو
الكورونا مش مزحه وكلمه الياريت بكرا ما لح تنفع

اقرأ ايضا

رسالة عزاء من الأخ محمد باقر جابر لصديقه الأخ عباس فضل خزعل

Firas Suleiman

حكاية سفر .. بقلم الشاعر قاسم بدران

Firas Suleiman

الى ما تبقى من الدولة اللبنانية.. المغترب يذبح مرتين 🇨🇮🇱🇧

Firas Suleiman

اترك تعليق

اثنان × 3 =