الجالية اونلاين
لقاءات

احتجاجات على الإساءة للنبي محمد ﷺ أمام إقامة سفير فرنسا في فلسطين المحتلة.. 🇵🇸✋

شهد مقر إقامة سفير فرنسا في فلسطين المحتلة وقوف مئات المتظاهرين أمامه،  منددين بموقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إزاء عدم تخلي بلاده عن رسوم كاريكاتورية” تجسّد النبي محمد ﷺ.

المتظاهرون أغلبهم كان يرتدي كمامات وقائية، رافعين لافتات مكتوبة باللغة العبرية تندد بالإساءة للنبي محمد ﷺ.، و انطلقت جموع المتظاهرين بعد صلاة المغرب في يافا، المدينة ذات الأغلبية المسلمة و المحاذية لتل أبيب.

و صرح أحد المتظاهرين بأن الرسول ﷺ هو من أقدس مقدسات الإسلام، و الإساءة إليه هي إساءة  لأمة بأسرها، و اتهم الرئيس الفرنسي بممارسة لعبة “اليمين المتطرّف”.

وتابع ذات الشخص من أمام مقر إقامة إريك دانون السفير الفرنسي،  إنه واجب احترام موسى بالنسبة لليهود و احترام يسوع المسيح الذي هو نبيّنا أيضا، و كذا يجب احترام النبي محمد ﷺ، و انتهى الإحتجاج دون عنف أو إصابات

و تصاعدت  الدعوات لأجل مقاطعة البضائع الفرنسية خاصة بالشرق الأوسط، كرد فعل غاضب  على تصريحات ماكرون.

و تجدر الإشارة أن ماكرون أعلن الخميس الماضي أثناء مراسيم تأبين المدرّس الذي قطع رأسه على خلفية عرضه رسوما كاريكاتورية تجسّد النبي محمد ﷺ على تلامذته أثناء حصة حول حرية التعبير، أن القتيل “كان يجسّد الجمهورية”، وأكد أنّ فرنسا لن تتخلى “عن رسوم الكاريكاتور”.

وكشفت حركة المقاومة الاسلامية “حماس” عن استنكارها الموقف الفرنسي، مشددة  في بيان لها على أن “الاساءة للأديان والرسل جميعا لا تندرج تحت حرية الرأي والتعبير، بل تعزز ثقافة الكراهية والشقاق بين البشر”.

نفس الموقف تبنته حركة الجهاد الإسلامي، حيث أكدت “على أن العالم أجمع يجب أن يفهم بأن الإساءة للإسلام ولنبينا محمد، خط أحمر، وأنه لا يمكن السكوت على هكذا تصرفات عنصرية حاقدة”.

اقرأ ايضا

السعودية سعاد الشمري تنشر فيديو معايدة للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي والأخير يرد.. 🇸🇦🤔

Ali Katour

تظاهر في عدة مناطق في ساحل العاج احتجاجا على نتائج الانتخابات 🇨🇮✍️

Ali Katour

لقاء للرئيس المنتخب “الحسن واتارا” و المعارض الابرز “كونان بيدي”✍️🇨🇮

Ali Katour

اترك تعليق

16 − ستة =