الجالية اونلاين
باقلامكم

#ابناء_الهوية : المغترب اللبناني محمد ابوخدود

استكمالا لبرنامج #ابناء_الهوية.. اليوم معنا شخصية جديدة

شخصية تعرفنا عليها في الازمة الاخيرة، انسان تمنينا لو انو عرفناه من قبل ، لموقفه الذي حفر في اذهاننا اسمى ايات كرم النفس و ذلك حين كنا بضايفته و لجنه ادارة ازمة كورونا في الجالية اللبنانية في الغابون.. ناهيك عن الاستقبال الرائع و الابتسامه التي ترسم الف لون و لون من التواضع و الاحترام..

و في رفقته مجموعه من رجال الاعمال اللبنانيين اللذين سنعود و نذكرهم في الحلقات القادمه لبرنامجنا وهم جميعا مم اهل النخوة و الشرف..

نعم حين وصلنا لشركة التي يديرها BRICORAMA اللبنانيه الغابونية.. و ما ان وصلنا الى مدخل الادارة حتى استقبلنا بنفسه ” اهلا يا هلا تفضلوا”

و بعد الاطلاع على اهداف الزيارة التي كانت بوجود الحاج عماد جابر (الرئيس الجالية اللبنانية في الغابون) و نائب رئيس الجالية الحاج علي عباس و المغترب الحاج عباس رحمة..

ساهم السيد ابوخدود بمبلغ مالي كما باقي المجتمعين الموجودين في المكان من الاصدقاء..

الى ان سال احد المجتمعين ماذا لو لم يكفي المبلغ الذي يتم جمعه و طالت الازمة؟

هنا الأصيل (السيد محمد ابوخدود) يتكلم ليقول : اذا ما كفوا افتحوا حسابات للبنانية بمحلات المواد الغذائية و مع انتهاء الازمة انا و هالشباب منتكفلهن” مليون ، خمسه، عشرة منتقسمهن و مندفعهن”

صحيح انو ما احتجنا لنفتح حسابات و الحمدالله الازمه بنهايتها.. لكن هيدي الجملة تركت اثرركتير كبير بعقلي بالنسبة الي ك شاهد على الحدث ما بنساها..

بدوري بدي اشكرك على طيبة قلبك و بحب قولك اني اتشرفت بمعرفتك و منتمنى الكل بهالبلد يقتدوا فيك و بكرمك شكرا الك كمان مرة

اقرأ ايضا

في وطن مزقته الأوضاع الاقتصاديه والصحيه وأصبح يصنف منكوبا..

Firas Suleiman

لبنان بلد ال ٥ مليون محلل عسكري و خبير متفجرات و صواريخ بالستية 🇬🇦🇱🇧

Firas Suleiman

الجالية اونلاين خطة انتشار على مستوى كل الجاليات اللبنانية حول العالم ..

Firas Suleiman

اترك تعليق

إحدى عشر − 3 =