الجالية اونلاين
الوطن

إلى بيروت قومي وعلميهم الإنسانية القوة وحس المسوؤلية

عزيزتي بيروت بأي لسان أكلمك لأطفئ نارا زادت على نارك نارا فها هم اليوم من ادعوا أنهم اولادك وبكوكي نسوا اوجاعك وهموا بالوقوف على جروحك مبتسمين لصور التقطوها قبل أن يجف دم اخوتهم قبل أن تنطفئ نار ٥٢ عائلة مفقود وحرقة دم امهات الشهداء .ماذا عساني اقول واواسيكي لا امتلك سوا دعائي لكِ يا جميلتي لتلملمي جراحك وتستعيدي قواكي فأسفي عليهم فالجهل عماهم وحس الإنسانية بات معدوما

اقرأ ايضا

سارقٌ يُقتل بصعقة كهربائيّة في الجنوب!

Joumana Darbaj

وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبه تابع اتصالاته لجلاء مصير الباخرة المخطوفة.. 🇳🇬🇱🇧

Ali Katour

كتبها جبران خليل جبران أيام المجاعة 🇱🇧

Ali Katour

اترك تعليق