الجالية اونلاين
منوعات

أب يطعم ابنته شطيرة ويضع لها كاتشب كل كم دقيقة.. التفاصيل

🌹أب يطعم ابنته شطيرة ويضع لها كاتشب كل كم دقيقة🌹

صارت البنت الصغيرة تفتح فمها وتبكي فيصرخ عليها الأب ويقول لها الشطيرة باردة توقفي عن التمثيل ستأكلين إذاً ستأكلين..

والبنت تبكي والأب يصرخ عليها وفِي الآخر انتهت الشطيرة ، جاءت الأم أخدت البنّت ونامت البنت بحضن الأم..

وبدأ الأب ينظف الطعام ، وفتح الثلاجة ليضع قنينة الكاتشب ،
لكن كانت المفاجأة انه سحب قنينة الكاتشب بالفلفل الحارة الملتهبة بدل العادية..

انصدم وانقبض قلبه وعرف أنه أطعمها من القنينة الحارة ، والبنت كانت تبكي وهو يظن انها تشتكي من سخونة الشطيرة..

ركض مسرعا يمسح عليها وهي نايمة ويقبلها ويقول لها: أنا أعتذر لم أشعر بوجعك لأنني لم أتذوقه..

كم مرة تحرقون وتلسعون غيركم بأفعالكم ويتألمون..
وأنتم تتلذذون بدموعهم وتقولون لهم توقفوا عن التمثيل..

كم مرة تجعلون غيركم ينامون وهم يبكون ، كم مرة تسببتم في جراح غيركم من غير أن تنتبهوا؟

كم مرة ظننتم أن كلامكم بلسم ، وهو في الحقيقة نار تحرق في قلوب من توجهون هذا الكلام لهم..

لو أن كل إنسان ذاق الكلمة أو الفعل الذي يوجهه لغيره قبل ، كانت الحياة الأسرية والاجتماعية تحولت إلى جنة أرضية ، لكن للأسف أكثرنا اكتسب كل الصفات السيئة وفقدنا نعمة الإحساس..

الرسول صلّ الله عليه واله وسلم قال:
( الكلمة الطيبة صدقة)

أحبتي..
ديننا دين رحمة..تراحموا

اقرأ ايضا

طفلان ضحية هجوم حيوان متوحش…في بلدة صدقين الجنوبية

Firas Suleiman

الراي: رجل قادم من تايلند أجبر طيران “الكويتية” على الهبوط في إيران

Firas Suleiman

#قصة_وعبرة : الضفدع و الماء الساخن

Firas Suleiman

اترك تعليق

2 × اثنان =